*الاعتداء على صحفي بغرب كردفان من قبل أفراد من قوات نظامية *

 

الفولة : كباشي موسى

نفذ الإعلاميون والصحفيون ومراسلي المؤسسات الاعلامية والعاملين بأمانة حكومة ولاية غرب كردفان بمدينة الفولة وقفة احتجاجية تضامنية أمام أمانة الحكومة مع الزميل إسماعيل عبدالله إسماعيل مصور تلفزيون السودان القومي الذي اُعتدى عليه من قبل أفراد يتبعون لقوات نظامية .

وتم الاعتداء بمدينة لقاوة أثناء زيارة والي ولاية غرب كردفان خالد محمد احمد جيلي ولجنة أمن الولاية لمحلية لقاوة التي تشهد صراع اهلي نشب بين مكونات مجتمع محلية لقاوة.

وصرح مصور تلفزيون السودان القومي إسماعيل عبدالله لبعض من وسائل الإعلام، بأن سبب هذا الاعتداء ان ضابط من قوات الدعم السريع أراد أن يصرح للتلفزيون القومي بعد أن اُخذت افادات من والي الولاية ومدير قوات الشرطة ومقرر لجنة الأمن وقائد الفرقة 22 مشاة بابنوسة.

أوضح إسماعيل للضابط ان تصريحات مدير الشرطة ومقرر لجنة الأمن وممثل الفرقة 22مشاه تكفي، وأن قوات الدعم السريع هي ضمن منظومة القوات المسلحة، واستنكر عدد كبير من الصحفيين بغرب كردفان هذا الاعتداء واعتبروه مؤشر خطير ومهدد كبير لحرية الصحافة.

فيما أشاد والي الولاية خالد محمد احمد جيلي بتضحيات الصحفيين وعكسهم لانشطة وبرامج حكومة الولاية بصورة ساهمت في تغيير الصورة الذهنية عن غرب كردفان، وقد تأسف للحادثة.

وفي ذات السياق قال ممثل الاعلامين والصحفيين بغرب كردفان صابر عبدالكريم ان جميع المؤسسات الاعلامية ليس لها عداء مع قوات الدعم السريع،وتعمل بتعاون تام مع كافة الأجهزة النظامية لأجل تحقيق الإستقرار وإشاعة ثقافة السلام،موضحاً ومشيراً للدور الكبير الذي يقوم به الإعلام في عكس وجه الولاية بجميع المحليات من باب المهنية والمسؤولية.

المزيد من المواضيع:
error: Alert: لاتنسخ !! شارك الرابط