الفاو”: الجوع يهدد ربع سكان السودان

MOGADISHU, SOMALIA - MARCH 9: A young Somali boy peers over his family feeding bowl at a World Food program 'wet food' distribution center in central Mogadishu. Hundreds of new arrivals, mostly from the hardest hit drought regions in the south, are pouring into Mogadishu in search of food. According to a United Nations February 2017 report, famine could soon be a reality in Somalia, largely due consecutive and severe drought. There are already worrying similarities to the situation in 2011, when 260,000 died. In the worst affected areas, chiefly rural communities, crops have been wiped out and livestock died, while communities are being forced to sell their assets, and borrow money and food to survive. Some 6.2 million are in need of humanitarian assistance. Of these, 3 million people cannot meet their daily food requirements and need urgent humanitarian assistance. UN humanitarian efforts, from UN agencies such as UN OCHA, World Food Program (WFP) and UNICEF as well as on the ground NGO's, are all in overdrive mode providing the a combination of food distribution, access and security as well as medical support and treatment. Cholera has now taken hold in remote areas as water sources become scarce and that available has become expensive to buy. Villagers affected, mostly in the southern part of the country, have resorted to drinking stagnant and dirty water with the last count of cholera victims now past 7,500. With the rainy season due in April, the probability of full-out famine will become a stark reality if the season again provides a lower than needed rainfall amount. (Photo by Giles Clarke/Getty Images)

الفاو”: الجوع يهدد ربع سكان السودان

الخرطوم /ناس برس

أظهر تحليل التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي متعدد الشركاء عن السودان تدهور ظروف الأمن الغذائي في البلاد.

وحسب التحليل الذي نشرته منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو)، من المتوقع أن يعاني ١١.٧ مليون شخص، أي ما يقرب من ربع سكان البلاد، من موجة حادة من الجوع في أيلول/سبتمبر المقبل، بزيادة تبلغ نحو مليوني شخص مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

ووفقا لموقع أخبار الأمم المتحدة، فقد حذرت الفاو من أزمة غذاء تلوح في الأفق في السودان نتيجة لآثار النزاع المسلح وانخفاض إنتاج المحاصيل الأساسية والاضطراب الاقتصادي.

وسجلت ولايات غرب وشمال ووسط دارفور والخرطوم وكسلا والنيل الأبيض، والتي تعتبر الولايات الأكثر تضرراً من النزاع والتدهور الاقتصادي، أعلى مستويات انعدام الأمن الغذائي.

وفي هذا السياق، قال باباغانا أحمدو، ممثل منظمة الأغذية والزراعة في السودان: “هذه الأرقام المقلقة هي أوضح مؤشر على تدهور ظروف الأمن الغذائي في البلاد. وإذا ما أردنا حماية المزيد من السكان من خطر الوقوع في براثن الأزمات والظروف الطارئة وتجنب أزمة الغذاء التي تلوح في الأفق، فعلينا أن نضاعف الاستثمارات في إنتاج الغذاء المحلي لضمان أن تتمكن الأسر الزراعية والرعوية من توفير الغذاء لنفسها ولمجتمعاتها في الأشهر المقبلة”.

وقد شهد النصف الأول من عام 2022 ذروة الأزمات السياسية والانهيار الاقتصادي في البلاد إلى جانب مجموعة من العوامل الخارجية مثل الحرب في أوكرانيا.

الراكوبة

المزيد من المواضيع:
error: Alert: لاتنسخ !! شارك الرابط