الجبهة الثورية .. الناظر ” ترك ” قصد تحرير شهادة وفاة “مجلس نظارات البجا”

 

 

الخرطوم /ناس برس

اكدت القيادية بالجبهة الثورية ستنا محمود آسراتا أن تجميد كافة امانات و صلاحيات المجلس الاعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة لن يؤثر سلبا او ايجابا على مواطني شرق السودان .

واوضحت في حديث ( للصيحة ) الصادرة اليوم الاحد أن المجلس لاوجود له على ارض الواقع ولايستند على شرعية او قانونية وتسألت : متى كان جسم رسمي حتى تجمد صلاحياتة لحين قيام مؤتمر عام ..واضافات لاوجود للمجلس على ارض الواقع .

وقالت من وجهة نظري ان الناظر  ” ترك ” قصد تحرير شهادة وفاة لمجلس نظارات البجا ( انتهى منه )
ولكن عادت واكدت ان الناظر شخص وقيادي مؤثر وله وجوده في الشرق وبالاخص على وجوده الاثني ، لكن على نطاق اوسع لن يتأثر مواطن شرق السودان بتجميد او فك ، وتماسك او انقسامات المجلس الاعلى لكيانات البجا.

 

وكان رئيس المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر العام لنظارات البجا، محمد الأمين تـِرِك، قد اعلن عن تجميد كافة أمانات وصلاحيات المجلس إلى حين عقد المؤتمر العام الشهر المقبل لاختيار أمانات ورئاسة جديدة للمجلس.

ويذكر أن المجلس الأعلى لنظارات البجا، الذي يرأسه محمد الأمين ترك زعيم قبيلة الهدندوة، يضغط في اتجاه إلغاء مسار الشرق، حيث نفذ أنصاره إغلاقاً شاملاً لشرق السودان امتد نحو 3 أسابيع، قبل رفعه تجاوباً مع وساطات محلية وخارجية، لكنهم أمهلوا السلطات في الخرطوم شهراً لتنفيذ المطلب.

وطالب ترك حكومات ولايات البحر الأحمر وكسلا والقضارف بشرق السودان بعدم اعتماد أي خطاب يصدر من قيادات مجلس البجا والعموديات المستقلة.

المزيد من المواضيع:
error: Alert: لاتنسخ !! شارك الرابط