الحزب الناصرى تيار العدالة فى بيان له . سنشارك فى تظاهرة الغد

 

 

 

الحزب الناصر. تيار العدالة يصدر بيانا و يوكد مشاركته فى تظاهرة الغد

 

الخرطوم ..ناس برس

 

بيــــــــــــــــــــــــــــان

من الحزب الناصري – تيار العدالة الاجتماعية الى جماهير شعبنا السوداني القادرة على ان تميز بين الابيض والاسود وتختار  وتشق طريقهابوضوح نحو غايتها العظيمة.. وترفض التسامح والتعايش مع المناطق والخيارات الرمادية..
وبعـــــــــــد
في هذا المنعطف الهام في  تاريخ الحركة الوطنية السودانية ياتي الميثاق الثوري لسلطة الشعب الذي صاغته بالدم والتضحيات العظيمة  لجان المقاومة والقوى الثورية المؤمنة بالتغيير الجذري كوثيقة رفيعة وخطوه متقدمه …ترصف الطريق لسودان المستقبل …القائمة دعائمه على أهداف الثورة السودانية المجيدة في الحرية …والسلام …والعدالة…..
اننا في الحزب الناصري تيار العدالة الاجتماعية نقف بكل قوة دعما لهذه الخطوه وسنعمل مع الاخرين على تطويره ومد جذوره في ارض بلادنا الثائرة المتوثبة. ولا نملك الا ان ننحني له لانه جاء تعبيرا صادقا عن تضحيات ودماء المئات من الشهداء وملايين من ابناء شعبنا العظيم
جمـــــــــــــــــــــــــاهير شعــــــــــــــــــــــبنا:
سنخرج في 30/يونيو/ لنقول بوضوح
لا …..لوجود اي ملامح لتسلط العسكر وجنجويدهم وتواجدهم في اي حوار لبناء المستقبل السياسي والاقتصادي للوطن ولنقول ان صدور شعبنا قد نالها مايكفي من جراح هذا المكون.. وان الوطن قد اقعدته مغامرات هذا المكون ودفعت به إلى هاوية سحيقة.. ..وما المؤسسه العسكريه الا واحده من الهياكل والمؤسسات التي يبنيها الشعب تحت سلطته ورقابته  وفي حدود دورها في حمايه ارضه وحدوده…ولامجال لان تسيطر عليه مره اخري تحت اي ظرف وباي مسمى..
سنخرج في الثلاثين من يونيو لنقول
لا ..للحركات المسلحه وأمراء الحرب.. ولا… لاتفاقية جوبا التي أعدت بليل.. ولانها لم ولن تستطيع ان تبني سلاما وكتبت بمداد المساومات ونخاسة أسواق السياسة.. واتخذها العديد سلما لتحقيق طموحاته الشخصية.. لا طموحات الوطن في السلام والامن والاستقرار المستدام..
سنخرج في الثلاثين من يونيو لنقول
لا….لاداره الشان الداخلي من صوالين بيوت السفراء او السفارات….ولا للتدخل الخارجي في شان ثورتنا وبلادنا من المحاور الاقليميه والدوليه.
سنخرج في الثلاثين من يونيو لنقول
نعم …لسودان ديمقراطي  يبني بسواعد مدنية يرسخ لمفهوم الدولة المدنية التي تقوم على المواطنة واحترام حقوق الإنسان و لتحقيق العدالة الاجتماعية والعدالة الانتقالية
سنخرج في الثلاثين من يونيو لنقول
نعم …لتأسيس سلطة الشعب المدنية واختيار القيادة الان قبل الغد من المؤمنين بضرورة التغيير الجذري وانتزاع السلطة من مغتصبيها واعادتها للشعب السوداني صاحب الحق الاصيل من خلال فترة انتقالية يعمل الجميع على تحقيق مطلوباتها واستيفاء استحقاقاتها والمتفق عليها منذ 2019م بين كل مكونات الشعب السوداني وصولاً لانتخابات حرة ونزيهة.

جماهير شعبنا:
لقد اقسمنا أن يظل حزبنا نبراساً للحق ومشعلاً للحرية والعدالة الاجتماعية متحداً مع جماهير شعبه لتحقيق دولة المدنية والعدالة. والرفاهية.. فالنجعل من ال30 من يونيو علامة فارقة ومعركة فاصلة على طريق ثورتنا المجيدة..

الحزب الناصري/ تيار العداله الاجتماعيه..
الخرطوم-  29/6/2022م

المزيد من المواضيع:
error: Alert: لاتنسخ !! شارك الرابط