*بلاغات جنائيه بتغويض النظام الدستوري في مواجهه مقتحم استوديوهات اذاعه نهر النيل*

.

 

 

الخرطوم /ناس برس

 

 

وجهت السلطات الامنيه والشرطيه المختصه بنهر النيل بلاغات جنائيه في مواجهه  مقتحم استوديوهات اذاعه ولاية نهر النيل الناشط السياسي والقيادي بحزب المؤتمر السوداني ح/عقب إقتحامه استديوهات الاذاعة ومحاولة تلاوة بيان بتشكيل مجلس سياده ورئيس لمجلس الوزراء وحكومة اتحاديه.

ووجهت له تهم تحت المواد ٣٦/٥٠ من الجرائم الموجهه ضد الدوله وتقويض النظام الدستوري، واكدت مصادر قانونية وفقا ل (الحداد ميديا سنتر )، ان الجرائم  الموجه ضد  المتهم من مواد تصل عقوبتها للاعدام ، فيما اكد انها لاترتقي ومستوي الجريمه الواقعه والتي وصفها بالجرائم التافهه في التصنيف القانوني علي حد قوله .

واشار بان النيابه رفضت  اجراءات الضمانه للمتهم قيد الاحتجاز حاليا بقسم شرطه عطبره عقب احالته من قبل جهاز المخابرات العامه لحين اكتمال التحريات.

حول دواعي وملابسات حادثه اقتحام استديوهات اذاعه نهر النيل عطبره والتي كانت قد شغلت اوساط المجتمع المحلي بمدن بنهر النيل .

 

 

الحداد ميديا

المزيد من المواضيع:
error: Alert: لاتنسخ !! شارك الرابط