أخبار

نذر مواجهة بين لجان المقاومة والحرية والتغيير بسبب مواكب اليوم

.

الحرية والتغيير ل( ناس برس) .. على لجان المقاومة ان تترفع عن الصراعات حول قيادة الشارع وتدعم كل المواكب.

الخرطوم /ناس برس

انتقدت قيادي في الحرية والتغيير فضل حجب اسمه تصريحات لجان المقاومة وقال ل( ناس برس ) علي لجان_المقاومة ان تترفع عن الصراعات حول قيادة الشارع وتدعم كل المواكب

وزاد اجعلوا شعاركم لن_تسيروا_وحدكم والشوارع لاتخون واي فعالية في الشوارع ضد الانقلاب تدعم الثورة.

وزاد: على  تنسيقية لجان مقاومة الديوم الشرقية أن تتراجع فورا عن بيانها ، واعتبره (غير موفق) ولا يخدم المرحلة .

وكانت لجان مقاومة الديوم الشرقية قد اعلنت ، في بيان، أنها لن تسمح لقوى الحرية والتغيير باتخاذ محطة باشدار كنقطة لقاء لموكب دعت له “قحت” اليوم الثلاثاء.

وقالت «باشدار» ملك للثوار ولن نسمح بإتخاذها منصة لقحت

وأكدت اللجان في بيانها، أن شوارع الثورة ليست ميداناً لهذه المعركة، و أنه لا يحق لأي حزب أو تحالف أو جسم أن يقيم منصة أو يخاطب الجماهير في تقاطع باشدار سوى لجان المقاومة.

وفيما يلي نص البيان

الشعب السوداني الصامد المقاوم ..

في البدء نترحم على أرواح الشهداء الطاهرة والتي سقطت في بلادنا بسبب الحروب القبلية المصطنعة وزرع الفتن والفساد المتفشي في البلاد التي يحكمها الجهلاء بقوة السلاح والدبابات.

– كنا وشعبنا حاضرين ومعايشين لتجربة قوى الحرية و التغيير في الحكم، إذ أدى ضعف تحالف قوى الحرية و التغيير لاستمرار الانتهاكات ضد المواطن السوداني بل و لم تتوقف الدماء عن السيلان حتى في تلك الفترة التي توهمنا فيها بامتلاك حكم مدني ولكن لم يكن سوى تقسيم للسلطة والثروة بين العسكر والأحزاب، فكان لزاماً علينا ووفاءً لعهدنا مع الشهداء ألا ننساق خلف هذه التحالفات مرة أخرى، و إن تناست قوى الحرية والتغيير مطالبتها في بادئ الأمر بالرجوع لما قبل الخامس والعشرين من أكتوبر فإننا قد بدأنا نضالنا وسعينا لاسقاط الانقلاب بألا تفاوض و لا شراكة ولا شرعية.

– إننا في تنسيقية لجان مقاومة الديوم الشرقية نعلن أننا لن نسير خلف قوى الحرية و التغيير في أي من دعواتها، وأن كل من يرغب في المشاركة في الفعاليات الثورية فمرحباً به ثائراً و ليس قائداً.

إن تنسيقية لجان مقاومة الـديـوم الـشرقـية تنأى بنفسها عن الصراعات والمشاكسات والتكتلات الحزبية القديمة والجديدة ونؤكد أن شوارع الثورة ليست ميداناً لهذه المعركة، و أنه لا يحق لأي حزب أو تحالف أو جسم أن يقيم منصة أو يخاطب الجماهير في تقاطع باشدار سوى لجان المقاومة.

اظهر المزيد

desk

موقع ناس برس، موقع اخباري ، يهتم باخبار السودان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى