*أردول يمتدح الأسلوب الحضاري لاعتصام منطقة العَبيدية، ويتعهد بتنفيذ ما يلي شركة الموارد من مطالب*

.

 

 

الخرطوم /ناس برس

 

 

أقرَّت الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة بمشروعية المطالب التي طرحها أهالي منطقة العَبيدية بمحلية بربر في ولاية نهر النيل، وأعلن المدير العام لشركة الموارد المعدنية مبارك عبدالرحمن أردول التزامه الكامل بتنفيذ الشركة ما يليها من المطالب التي طرحها اعتصام أهالي منطقة العَبيدية التي وصفها ب ( سنغافورة السودان) في إشارة إلى إنتاجيتها العالية من الذهب، وقال أردول خلال برنامج المشهد على شاشة التلفزيون القومي إن المناطق المنتجة تتطلب رعاية خاصة، ممتدحاً الأسلوب الحضاري الذي مارسه أهالي منطقة العَبيدية في إقامة اعتصامهم السلمي بالتعبير الحضاري عن قضيتهم وهو حق مشروع للمطالبة بالحقوق على حد تعبيره، وقال أردول إنهم في قطاع المعادن درجوا على تفعيل الحوار بين الجهات الرسمية والمجتمعات المحلية المستضيفة للأنشطة والصناعات التعدينية، مشيراً في هذا الصدد إلى تحرك والي نهر النيل المكلف محمد البدوي عبد الماجد أبوقرون وجلوسه مع أهالي منطقة العَبيدية والتحاور معهم بشأن مطالبهم التي وصفها بالواضحة والعادلة، وأعلن المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة مبارك عبدالرحمن أردول أن الشركة ستحث الجهات الأخرى لتنفيذ ما يليها من التزامات تجاه مطالب منطقة العَبيدية التي قال إنها تتصدر قائمة إنتاج الذهب وأن شركة الموارد المعدنية توليها اهتماماً خاصاً، مشيراً في هذا الصدد إلى قطار العدالة والتنمية الذي سيرته الشركة السودانية في إطار مسؤليتها المجتمعية تجاه مواطني ولاية نهر النيل بما قيمته نحو 7 مليون دولار كان لمنطقة العَبيدية نصيب وافر من المواد التي حملها القطار من مشروعات مياه وصحة وكهرباء وتعليم وبنيات تحتية.

المزيد من المواضيع:
error: Alert: لاتنسخ !! شارك الرابط