الطيب الجد /مؤتمر المائدة دعوة لفتح صفحة جديدة شعارها مصلحة البلاد

.

 

الخرطوم / آمال الفحل

 

أكد رئيس مؤتمر المائدة المستديرة لنداء أهل السودان للوفاق الوطنى الشيخ الطيب الجد أن اكثر من 120 حزبا و40 مبادرة تنادوا لهذا المؤتمر لا يبحثون عن مغانم ولكن اجتمعوا اليوم على اختلاف مشاربهم استجابة لنداء واجب الأوطان الذي خرج من أجله الشباب ونبذ خطاب الكراهية ولبغضاء. و التدخلات الاجنبية وقال الجد خلال مخاطبته المؤتمر بقاعة الصداقة الذى شارك فيه عدد كبير من الأحزاب وقادة الرأي وممثلى اليوم الدبلوماسية المعتمدين لدى السودان ورجال الادارة الاهلية ان المؤتمر دعوة لفتح صفحة جديدة شعارها مصلحة البلد اولا واخيرا، وحيا الشيخ الجد مولانا السيد محمد عثمان المرغني الذي كان من اول الداعمين للوفاق الوطني وبين ان الهدف هو تجاوز التشاور حول إدارة المرحلة الانتقالية ولكن الشرعية هي شرعية الشعب ولا يكون ذلك الا وفق انتخابات حرة ونزيهة موجها رسالة للدبلوماسيون الذين حضروا المؤتمر بأن تبادل المصالح لا يكون بالتدخلات الأجنبية ودعا الجد الي كلمه سواء من اجل حفظ الأمن وصونه مشيرا الي الحفاظ على الوحدة امر يتطلب كثير من التنازلات حتى يكون المستقبل افضل للأجيال القادمه. لدي وتحقيق الاستقرار وذلك تحقيقا بمبدأ التداول السلمي للسلطة
وأضاف الجد ان التدخلات الخارجية.تجاه السودان امر غير مقبول مشيرا الي ان هناك مصالح متبادلة بين الدول يجب احترام سيادتها مشيدا بزيارة ممثلي السلك الدبلوماسي المعتمدين لدي السودان الي مسيد ام ضوابان وقال ان( داري مفتوحة لخدمة الجميع) (وانه خادم للجميع لمصلحة استقرار وأمن ووحدة السودان ) وكذلك الثوار الذي زارو المسيد وغيرها من الكيانات مناشدا الجميع التسامح وتجاوز الماضي من أجل بناء السودان حتي تكون الفترة الانتقاليه المتبقية مستقرة تكتمل فيها هياكل السلطة الانتقالية، مؤكدا ضرورة احترام القوات المسلحة دون مزايدة لأنها صمام امام للسودان،وطالب الجد في كلمته باهمية الحفاظ على السلام الذي تحقق في جوبا و إكمال السلام في المناطق التي لازال بها بعض الذين يحملون السلاح مجددا الدعوة لجميع مكونات الشعب السوداني الي الحوار لتحقيق السلام والإستقرار.

المزيد من المواضيع:
error: Alert: لاتنسخ !! شارك الرابط