مبادرة جديده لحل الازمة يطرحها حزب سودانى بالخارج

 

 

حزب المحافظين السوداني بكندا يطرح مبادرة لحل الأزمة السياسية

الخرطوم: ناس برس

طرح حزب المحافظين السوداني بــ(بكندا) مبادرة للخروج من الأزمة السياسية بالبلاد والعبور بالفترة الانتقالية إلى بر الأمان.

وقال رئيس المحافزين السوداني فيصل عطية الله لــ(ناس برس) إن الهدف من المبادرة انهاء حالة التشاكس واختيار حكومة كفاءات تستطيع قيادة الفترة الانتقالية إلى انتخابات حرة ونزيهة،

وأضاف فيصل أنه وبناء على تصريح رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق عبد الفتاح البرهان

ووفق ما جاء في خارطة الطريق التي طرحها في خطابه يوم 4 يوليو 2022م، بأنه في حال توافق المدنيين على تشكيل حكومة تنفيذية بموجبها سيصدر قراراً فورياً بحل مجلس السيادة وعودة العسكريين إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة والدعم السريع والحركات المسلحة بجميع فصائلها.

المبادرة نصت انه يمكن الاتفاق على تحكيم سبع مجموعات، كل مجموعة تختار ممثلاً لها، وبذلك يتم تكوين لجنة عليا من 9 أعضاء للتفاوض ويتم ذلك تحت الإشراف المباشر لحزب المحافظين السوداني

.
وشرح رئيس حزب المحافظين المجموعات وتفاصيلها المجموعة الأولى: الحرية والتغيير المجلس المركزي (من يمثلها).

المجموعة الثانية: أطراف السلام (من يمثلها). المجموعة الثالثة: أسر الشهداء (من يمثلهم). المجموعة الرابعة: لجان المقاومة (من يمثلهم).

المجموعة الخامسة: الأحزاب التاريخية (الأمة، الاتحادي، الشيوعي ومن يمثلهم). المجموعة السادسة: حركة عبد العزيز الحلو يمثلها عبد العزيز الحلو أو من ينوب عنه.

المجموعة السابعة: حركة عبد الواحد محمد النور ويمثلها عبد الواحد محمد النور أو من ينوب عنه.
وتطرق عطية الله إلى تكوين لجنة و اللجنة المختارة تجتمع تحت رعاية حزب المحافظين السوداني لاختيار رئيس وزراء من خارج الأحزاب أو شخصية يتم التوافق عليها من الجميع.

كما اقترح فيصل تعيين الفريق أول عبد الفتاح البرهان رئيساً للجمهورية وقائداً عاماً لقوات الشعب المسلحة.
وكذلك يتم تعيين الفريق أول محمد حمدان دقلو نائباً لرئيس الجمهورية ووزيراً للدفاع،

وبذلك تكون مهمة رئيس الجمهورية ونائبه هو توحيد ودمج الجيش في كيان موحَّد بعد التأهيل الكامل والتأكد من أوراقهم الثبوتية بأنهم سودانيين أباً وأماً،

وتدريبهم في الكليات الحرية وإرساء روح الوطنية وحماية الدستور والحدود، وإبعاده من الحياة السياسية والإدارية والتنفيذية

ونصت المبادرة على أن يتم تعيين وزير الداخلية من قبل رئيس الوزراء الجديد ضمن تشكيل حكومته.
كما اقترحت المبادرة من رئيس الوزراء البدء الفوري في تشكيل حكومته، وعرضها على المجلس التشريعي وعلى رئيس الجمهورية ونائبه للتصديق عليها

. وبناء عليها يتم تشكيل المجلس التشريعي من 100 عضو يمثلون قطاعات القانونيون، الدبلوماسيون، المهنيون، الزراع، الرعاة، العسكريون، الأحزاب، المغتربون، الإدارات الأهلية، أطراف السلام، رجال الأعمال، أساتذة الجامعات والمعلمون.

وأضاف رئيس حزب المحافظين أن جميع القضايا التي تتطلب مزيداً من التداول سينظر فيها المجلس التشريعي الذي يجيز قانون الانتخابات وبقية القوانين المطلوبة.

وحددت المبادرة أن تكون مدة الانتقالية وأن تكون مدة الفترة الانتقالية عامين فقط، وخلال هذه الفترة تكون الأجواء ملائمة لإجراء الانتخابات.

جدير بالذكر أن حزب المحافظين السوداني تكون في يوم 19 مايو عام 2019 في كندا، وبعد اجتماع نخبة من أبناء السودان في الخارج والداخل

ومن عدة دول وهم مجموعة من العقول الوطنية المستقلة، وهمهم جميعا هو الوطن ووضع بنية تحتية قوية تتمثل في قيام دولة سودانية قوامها دولة القانون والعدل والمساواة في الحقوق والواجبات ونبذ القبلية والجهورية وقيام دولة فيدرالية.

المزيد من المواضيع:
error: Alert: لاتنسخ !! شارك الرابط