صندوق اعمار الشرق: المالية الاتحادية تعجز عن سداد (8) مليون يورو لاكمال مشروع كهرباء سنكات وهيا

 

 

الخرطوم /ناس برس

ارجع اللواء شرطة معاش ابو محمد جعفر المدير التنفيذي لصندوق اعمار شرق السودان تأخر اكمال بعض مشاريع الصندوق في ولايات الشرق لتاخر وزارة المالية والتخطيط الإقتصادي في دفع ما عليها من هامش الربح للقرض التفضيلي للكهرباء على مستوى الثلاث ولايات في كهرباء النقل والتوزيع والتوليد وقال هنالك مبالغ بالعملة الاجنبية يفترض دفعها ومن ثم يفتح الصندوق الكويتي عمله بعد دفع وزارة المالية الاتحادية نسبة ٢٠% للاسف وللظروف المعروفة وزارة المالية لم تستطع ان تدفع المبلغ مما أدى لتوقف العمل في كل المشاريع التي قام بها صندوق اعمار شرق السودان بمختلف مسميات المشاريع
وقال بالنسبة لمحطات الكهرباء في هيا وسنكات والقضارف فإن المبلغ المطلوب من قبل الشركة الصينية ٨ مليون يورو يمكن أن يدفها تاجر واحد من جيبه
مشيدا بالاخوة من دولة الكويت الشقيقة لما قدموه للسودان بصفة عامة ولشرق السودان بصفة خاصة.
وقال المدير التنفيذي لصندوق اعمار شرق السودان انهم وقفوا اليوم في زيارة تفقدية بمعية والي ولاية البحر الاحمر المكلف واعضاء حكومته ولجنة امن الولاية لمتابعة العمل في محطة سنكات للكهرباء.
وأشار الي أن الصندوق قام بانشاء اربعة محطات تحويلية ثلاثة في غرب ولاية البحر الاحمر بسواكن وسنكات وهيا وأشار إلى انه تم ربط محلية سواكن بالكهرباء القومية والان حتى طوكر تنعم بالكهرباء القومية وتم انجاز حوالي ٩٧% في كل من محطات سنكات وهيا ودوكا في ولاية القضارف والان توقفنا بسبب الظروف السياسية ومن قبل بالكورونا التي خلت المقاول الصيني من القدوم لمواصلة العمل بالاضافة الى الاستحقاقات التي يصرفها المقاول الصيني لتكلمة هذه المشاريع.
وفيما يتعلق بالمنح التي انشأنا بها عدد من المستشفيات إلى جانب (١٦) و(١٢) مدرسة في كل من ولايات كسلا والقضارف والبحر الاحمر بالاضافة للقروض التفضيلية للطرق والجسور والكهرباء بمختلف مسمياتها وبالاضافة لكهرباء التوليد لهمشكوريب في كسلا واوسيف ومحمد قول في البحر الاحمر جاهز لتسليم الشركة السودانية للتوليد الحراري.
واشار الى ان الولايات تدفع مبالغ مالية ضخمة خاصة للكهرباء خاصة والي البحر الاحمر والذي قام بدفع مبالغ ضخمة للمولدات تقدر ١٥٠ مليون جنيه سوداني مقابل الجازولين لمولدات سنكات وهيا واصفا ذلك بالمرهقة جدا كان المبلغ يكفي لتشغيل لمحطات النقل.
وقال هنالك سوء تصرف أدى لتاخر المشروعات وكان الاجدر الاتصال بدولة الكويت لتمديد او الإمهال لفترة زمنية لمواصلة المقاولين الاجانب في العمل وناشد الولايات واصحاب المشاريع او المستهدفين بجب ان يقفوا على هذا العمل بالاتصال والتنسيق مع الولاة وعلى الحكومة الاتحادية الاتصال بدولة الكويت على اساس يمهلونا فترة لتكلمة المشاريع التي وصلت نسبة الانجاز فيها اكتر من ٨٠% وناشد الحكومة الاتحادية لاستكمال هذه المشاريع حتى تستقر وينعم المواطنين بهذه المشاريع.

المزيد من المواضيع:
error: Alert: لاتنسخ !! شارك الرابط