الشيوعي : المجلس المركزي للتغيير دعاة تسوية

.

الخرطوم /ناس برس

أتهم القيادي بالحزب الشيوعي كمال كرار المجلس المركزي للحرية والتغيير بأنهم دعاة للتسوية السياسسة والشراكة مع المكون العسكري ، واستدل بحديث سابق للتغيير عن فرص العودة للوثيقة الدستورية بعد الانقلاب العسكري في 25 اكتوبر ، واضاف : تلى ذلك إجتماع منزل السفير السعودي الذي كرس القول بالفعل ، وزاد اعتقد ان ( قحت ) ليس لديها اي مشكلة من أعادة الوضع الى ماكان عليه قبل الإنقلاب ، واوضح لكن احسب ان الشارع السياسي تجاوزت هذه النقاط بعد يقينها من ان التسوية والشراكة مع العسكري أوصلت البلاد الى هذا الوضع المأزوم

وقال كرار : ان احد برامج الأنقلاب توسعة قاعدة المشاركة لأفساح المجال لمشاركة الفلول ، واضاف وهذا مانحسبه خيانة للثورة .

واشار الى ان ماتقوم به قحت الان مساعي لاعادة انتاج المحاصصات السابقة

واوضج ان الحزب الشيوعي الان لديه برنامج جديد ويعمل وفق تكتل جديد تحت مسمى المركز الموحد للتغيير الجذري وشعاره لاتفاوض ولاشراكة واهدافه اسقاط النظام الحالي

 

الصيحة

المزيد من المواضيع:
error: Alert: لاتنسخ !! شارك الرابط