*الموارد المعدنية -شمال كردفان توضح بشأن منع صحفيين من تغطية منشط *

*الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة-شمال كردفان*
*بيان حول حادثة منع صحفيين من تغطية ورشة التعدين بمدينة الأبيض*

 

ناس برس

 

طالعنا بقلق وانزعاج شديدين اللغط الدائر في المواقع الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي بشأن منع صحفيين بمدينة الأبيض من تغطية أعمال ورشة تحقيق الرضا المجتمعي لمشروعات المسؤولية المجتمعية بولاية شمال كردفان،
ويود مكتب الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة بشمال كردفان أن يوضح الحقائق بشأن ما دار في قاعة ورشة الرضا المجتمعي بمدينة الأبيض، ويؤكد بدايةً احترام الشركة السودانية وتقديرها الكامل للأدوار المتعاظمة والجهود التي ظل يبذلها الصحفيون بمختلف تخصصاتهم والظروف الصعبة التي يعملون فيها في تمليك الحقائق بحيادية ومهنية في ظل غياب الأجهزة المعنية بالرقابة على الأداء الحكومي، وأن شركة الموارد المعدنية تثمن عالياً هذه المواقف وتتعامل في منهجها بشفافية كاملة في تمليك المعلومات للصحافة بمختلف أنواعها، مقروءة أو مسموعة أو مرئية أو إلكترونية، وهو منهج مؤسسة وليس منهج أفراد، وإنها لم ولن تمارس أي إقصاء لأي صحفي.

إن ما حدث في مدينة الأبيض لم يكن سـوى سـوء فهم وتقـديـر إداري وخطأ ناتج عن سوء ترتيب لم يكن مقصوداً بسبب ضيق القـاعة التي استقبلت فعاليات الورشة، حيث قدمت الدعـوة لعـدد محـدود من الصحفيين، وعليه فإن الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة تقدم اعتذارها رسمياً للصحفيين الستة الذين غـادروا مغاضبين قاعـة مجلس الوزراء بأمانة الحكومة، بشكل خاص ولرابطة الصحفيين بولاية شمال كردفان بصفة عامة.
ونؤكد أنه قد تم التواصل مع الصحفيين المعنيين واجتمع بهم وفد من رئاسة الشركة السودانية بقيادة مساعد المدير العام للشؤون المالية والموارد البشرية، بالإضافة إلى مدير الإدارة العامة لشرطة تأمين التعدين عقب نهاية الورشة مباشرة، حيث قُـدم لهم اعتذار رسمي، وتم تمليكهم نسخاً من التقرير المالي للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، حول أنصبة وإيرادات ولاية شمال كردفان من قطاع المعادن من العام 2016م وحتى 31 أغسطس من العام الجاري 2022م.
ويؤكد مكتب الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة بشمال كردفان الاستمرار في نهجه الشفاف مع كافة الأجهزة الإعلامية، ويظل موقفه ثابتاً في التعاطي الإيجابي والوقوف على مسافة واحدة من جميع الأجهزة الإعلامية دون حجر أو إقصاء أو سـوء نيـة في حجب المعلومات، وسوف نجري المزيد من التحري والتحقيق في ملابسات الحادثة لمعرفة ما إذا كان هنالك سوء نية لاتخاذ من الإجراءات الحاسمة التي تضمن عدم تكرار ذلك مستقبلاً.

والله من وراء القصد ويهدي السبيل.

*مكتب الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة بولاية شمال كردفان*

المزيد من المواضيع:
error: Alert: لاتنسخ !! شارك الرابط