المركز الاقليمى لايقاد بالخرطوم …جسر التواصل بين الشرق الاوسط و القرن الافريقى

 

تقرير  ..ناس برس

 

يعتبر انشاء المركز الإقليمي لايقاد بالسودان هدفا رئيسا للسودان منذ عام ٢٠١٦.
وفي شهر مايو من العام ٢٠١٧ تم توقيع اتفاقية المقر بين جمهورية السودان والهيئة الحكومية للتنمية( ايقاد،) وتعتبر هذه الاتفاقية هي الأساس لفتح اي مكاتب إقليمية لايقاد بالسودان بالإضافة الي بعثة ايقاد بالسودان.
والجدير بالذكر ان السودان لايوجد به اي من المكاتب او الادارات الإقليمية التابعة لايقاد وبما ان السودان يعتبر رئيس الدوره الحالية لايقاد يجب أن يلعب دورًا مركزيًا داخل المنطقة من خلال توسيع عمل الهيئة الحكومية للتنمية في السودان ،حيث أن قمة رؤساء الدول رقم ٣٩ واجتماع مجلس وزراء الإيقاد الثاني والسبعين.
تمت الموافقة علي انشاء مركز ايقاد للطواري الصحية بالسودان.
وتاتي فكره انشاء المركز الإقليمي لايقاد بالسودان بالتزامن مع رئاسة السودان للدورة الحالية للمنظمة. ويعتبر الاول بالسودان حيث يمكنه استضافة ما لا يقل عن ثلاث مشاريع إقليمية رئيسية تابعة للهيئة الحكومية الدولية للتنمية داخل المركز الإقليمي. والذي سيستهدف مختلف قطاعات الهيئة الحكومية الدولية للتنمية والتي ابرزها قطاعات الثروة الحيوانية والرعوية والامن الغذائي ومكافحة الجفاف
يعتبر المركز نواة لانطلاق العمل الإقليمي من السودان وفقا لاهداف الإيقاد

. كما سيشهد تدشين مركز ايقاد للطواري الصحية في القريب العاجل حيث يتبعه احد المراكز المتخصصة والذي سيتم الاعلان عنه قريبا

يعمل السودان كجسر بين القرن الأفريقي والشرق الأوسط ، مما سيؤدي إلى توسيع عمل المنظمة عبر المركز مع الشرق الأوسط في مشاريع إستراتيجية مختلفة تتعلق بالزراعة والاقتصاد الأزرق ، اقتصاد البحر الأحمر ومن خلال ذلك

، ستكون الإيقاد قادرة على إنشاء علاقات وشراكات جديدة بالاضافة الي خلق المزيد من قنوات الاتصال والتنسيق مع مانحين جدد .

الجدير بالذكر أن السودان تولي رئاسة ايقاد منذ عام 2019 حيث تم إنشاء خارطة طريق لهذه الفترة الهامة من تاريخ السودان والتي تتضمن ثلاث ركائز رئيسية كانت متوافقة مع استراتيجية الإيقاد ، ومن ابرز الركائز الأساسية تعزيز التكامل الإقليمي الذي يمكن أن يحدث من خلال توسيع وتعزيز عمليات الهيئة الحكومية الدولية للتنمية (IGAD) في جميع الدول الأعضاء على سبيل المثال استضافت الصومال بنجاح مركزًا للوقاية من تغير المناخ ،

وتم اعتماد أكاديمية القيادة لاستضافتها في كينيا ، والآن سيفتتح السودان هذا المركز الإقليمي.والذي تم تحت إشراف مجلس السيادة الانتقالي وكل من وزارة المالية ووزارة الثروة الحيوانية التي كانت نقطة الانطلاق لهذا العمل الكبير بالتنسيق مع وزارة الخارجية

المزيد من المواضيع:
error: Alert: لاتنسخ !! شارك الرابط