نائب والي جنوب دارفور يخاطب الملتقى التنسيقي التاسع لولايات دارفور .

 

نيالا  ناس برس..  عبدالقادر أبوالبشر

نائب والي جنوب دارفور يخاطب الملتقى التنسيقي التاسع لولايات دارفور .

 

خاطب اليوم  بشير مرسال حسب الله نائب والي ولاية جنوب دارفور الملتقى التنسيقي لولايات دارفور في دورة إنعقاده التاسعة بحضور أمناء الزكاة ومديري الجباية لولايات دارفور الخمس..

من جهته إمتدح   نائب الوالي الدور الرائد والمشهود والمميز والحصري الذي تقوم به دواوين الزكاة المنتشرة على مستوى ولايات السودان وخصوصاً ولايات دارفور التي لها موارد ضخمة تفي مواطنيها وغيرهم .
وإعتبر حسب الله أن هذا التلاقي لأمناء ولايات دارفور وبحضور ممثل الأمين العام لديوان الزكاة ما هو إلا دليل إهتمام لهذه الشعيرة العظيمة ودفعة قوية في إتجاه تصويب العمل

و اضاف  أن هذا الملتقى هو رسالة من ولايات دارفور لكل العالم بالتجربة السودانية الفريدة للزكاة.. والزكاة في ولايات دارفور كان لها السهم الأكبر عبر وثبات متعددة لإعانة الفقراء والمساكين في كل القرى والفرقان وفي معسكرات النازحين

. وكانو داعمين أساسيين في دعم وتسيير قوافل الكوارث في أحداث السيول والأمطار من مواد الإيواء والكساء والمأكل والمشرب ودعم المدارس ودعم الموسم الزراعي فوجودهم كان حقيقياً وسط المجتمع .
وهذا يعني بأننا أغنياء بمواردنا المختلفة .
فالتحية لكل العاملين في الزكاة من الأمين العام وحتى آخر عامل في جميع أصقاع الوطن الحبيب.

ومن المؤكد أن الزكاة هي واحدة من الآليات التي تعمل على إرساء دعائم الأمن والإستقرار بالولاية .
وفي ختام حديثه دعا نائب الوالي إلى وحدة الصف حتى تبحر البلاد إلى بر الأمان .

من جهته شدد  محمد إبراهيم عزت ممثل الأمين العام لديوان الزكاة على ضرورة الإستمرار في مثل هذه الملتقيات التي تعمل على التنسيق المحكم وحلحلة المشاكل التي قد تكون لصالح الفقراء والمساكين في الولايات.. ومن هنا نرفع الصوت عالياً وندعو الأجهزة الإعلامية بتسليط الضوء على أعمال الزكاة ومساهماتهم الكبيرة خصوصاً في الكوارث .

وأشار عزت إلى أن الورقة العلمية التي سوف تقدم في هذا الملتقى فإنها ستركز على توحيد عمل الجباية بالولايات وستناقش محاور أخرى تأتي في العمل وأكد عزت ان مخرجات هذا الملتقى سوف تكون ملزمة لكل ولايات دارفور والمكلفين دافعي الزكاة حتى تخرج هذه الشعيرة إلى بر الأمان لتحقيق الأهداف العليا التي دعا إليها ديننا الحنيف

.
وفي ذات السياق رحب  أمين ديوان الزكاة ولاية جنوب دارفور دكتور   عبدالله محمد رئيس الملتقى الذي إستضاف التظاهرة.. وأشار في كلمته التي ألقاها وسط الحضور أن ديوان الزكاة بهذا بالولاية ينتهج مبدأ الشفافية في أخذ وتوزيع الزكاة لمستحقيها

وأن هذا اللقاء لبذل المزيد من الجهود للوصول لكل الأوعية الزكوية مع التركيز على الزروع والانعام وعروض التجارة بإعتبارها الأوعية الأكثر وحودا بالولاية.

وفكرة هذه الملتقيات هي النظر في المشاكل المشتركة التي تتعلق بالتحصيل في زكاة الزروع والانعام.
ومن هنا نتقدم بالشكر لحكومة الولاية لوقوفها بجانب ديوان الزكاة وسوف يلتئم لقاء اليوم بعملية ضبط الأسعار وخطة للحد من التهرب والتهريب من الزكاة من ولاية إلى أخرى وأيضاً يناقش اللقاء دور الإدارة الأهلية ومشاركتهم في زكاة الأنعام بالإضافة إلى مواضيع أخرى .

المزيد من المواضيع:
error: Alert: لاتنسخ !! شارك الرابط