في احتفالهم باليوم العالمي.. الصيدلة بكسلا تحت مرمى نيران النقد

كسلا: ناس برس

وسط حضور كبير من الصيادلة احتفلت الإدارة العامة للصيدلة والسموم ولاية كسلا باليوم العالمي للصيدلة الذي ٱنطلق في الخامس والعشرون من سبتمبر تحت شعار (مع كل حبة محبة) وأستهدف اليوم الصيادلة العاملون في القطاع الصحي والمنظمات والجمعيات الصحية وفئات المجتمع كافة.

يأتي هذا اليوم وإدارة الصيدلة والسموم بكسلا تتطلع إلى التعاون مع الجهات الحكومية والأهلية لتقديم خدمات استشارية ومعلومات ضرورية واستشارات سريعة للمختصين في مجالات الرعاية بوجه خاص والمواطنين بوجه عام. كذلك لابراز الدور التكاملي للصيدلي كعضو فعال في الفريق الطبي وتشجيعا للصيدلي لعمل أبحاث متعلقة بتطوير الرعاية الصيدلية

خاطب الاحتفال باليوم العالمي للصيدلية.

مدير عام الصحة بولاية كسلا قال إن الاستخدام غير المبرر والممارسات الخاطئة في اختيار ووصف الدواء والتعامل مع الأدوية من قبل مقدمي الخدمة والمرضى يؤثر سلبا على صحة المريض ويؤدي لارتفاع فاتورة الدواء دون تحقيق المعالجة الأمثل.

وأضاف بأن الاستعمال غير الرشيد للأودية من المشكلات الشائعة والمعقدة لتعدد ظواهرها ومسبباتها وعظم الجهود الواجب بذلها لترشيد الدواء.

وكشف مدير عام الصحة ولاية كسلا دكتور علي آدم عن إنطلاقة الدبلوم المصلحي لحل مشكلات الكوادر الصيدلية بالولاية، ونبه زملاء المهنه إلى الالتزام بالبرتكولات العلاجية.

من جانبه قال الدكتور عمر سليمان مدير إدارة الصيدلة والسموم في الاحتفال الذي نظمته إدارة الصيدليات أمام مستشفى كسلا التعليمي هنأ الصيادلة بمناسبة اليوم الصيدلي العالمي ويوم الصيدلي السودانى، مؤكداً أهميه دور الصيدلي في أرشاد المريض وتوعيته بالاستخدام الأمثل لدواء الأمن والفعال للمرض المناسب حسب ارشادات الطبيب بالكمية والجرعة المناسبة في الوقت المناسب، وحزر د. سليمان من عدم التقيد بالأنظمة والتعليمات وخلاقيات المهنة، وشدد على ضرورة التقيد بأخلاقيات المهنة وعدم صرف الأدوية دون روشتة من الطبيب

وأشاد المدير بمجهودات القائمين على الفعالية ومجهودات كل الصيادلة في كل القطاعات و إدارة الصيدليات.

 

وقال بدرالدين العركي مدير إدارة التأمين الصحي بالولاية من الأهمية بمكان مراجعة الأداء الصيدلي خلال العام الحالي وتقييم العام الماضي على أن يسبق الاحتفال بيوم الصيدلي ورش توعوية عن أهمية الشراكة بين القطاع الخاص ومؤسسات الدولة والتأمين الصحي والخروج بتوصيات من شأنها النهوض بالمجال.

وأشار إلى أن تكلفة الخدمة الطيبة تحتاج إلى الدفع بأفكار على المستوى القومي عبر وحدة الاستخدام الرشيد علاوة على أن خدمات الدواء عالية جدا  تحتاج لتكاتف الجهود حتى نستطيع تقديم خدمات علاجية للمواطنين.

 

ممثل مدير مكافحة المخدرات بكسلا دعا إلى أهمية  التوعوية عن الإدمان، وأكد أن قضية الإدمان تتطلب التعامل معها بأهمية من قبل الحكومة والمجتمع والطبيب والصيدلة، وشدد على ضرورة تطبيق قانون التعامل مع الأدوية المخدرة والتشديد على ضرورة صرفها بروشتة مختومة وتكثيف الرقابة لمنع تسربها، مؤكداً أهمية تعزيز الصحة وتغيير السلوك لتوعية المواطنين حول مضار الإدمان وخطورته على حياتهم.

المزيد من المواضيع:
error: Alert: لاتنسخ !! شارك الرابط