انطلاق اجتماعات تكوين لجنة تاسيس معهد المراجعين الداخليين بالسودان الخرطوم  

 

 

الخرطوم. ناس برس ..رشا التوم

 

عقد باكاديمية السودان للعلوم المصرفية والمالية امس الاجتماع التنويري الاول للجنة تاسيس معهد المراجعين الداخليين فرع السودان

واكدت رئيس اللجنة انتصار مزمل غندور ان الاجتماع بخصوص تاسيس المعهد العالمي للمراجعين الداخليين فرع السودان عقب الحصول علي موافقة مبدئية من اميركا لقيام الفرع في السودان

واكدت في تصريحات صحفية محدودة الي بذل الجهود والتواصل مع رئيس المعهد ووضع استراتيجية ورؤية لقيام فرع المعهد في السودان

بغرض الاستفادة منه في امتحانات الزمالة والتي تعقد بالخارج واشارت الي ان الانضمام للجمعية يمكن من جلب الامتحان للزمالات الخاصة بالمراجعنين الداخليين في السودان فضلا عن الاستفادة من العلوم الحديثة والموارد واقامة السمنارات والتدريب بدعم من المعهد

واشارت الي تكوين لجنة التاسيس من 6 اشخاص من حملة زمالة المراجع الداخلي المعتمد تمهيدا لاكمال عضوية الجمعية المحددة ب50 شخص بغرض الحصول علي الاعتراف بتكوين الفرع في السودان

ونوهت الي تقديم الدعوة لكافة الولايات من اجل توسيع قاعدة الانضمام للجمعية واوضحت ان الدور الاساسي للمراجع الداخلي يتمثل في تقييم المنظومة الرقابية للمساعدة في وقف الفساد

وقطعت بان المراجع الداخلي هو خط الدفاع الثالث في المؤسسات وانقاذها من كافة اشكال الفساد والتجاوزات والاحتيال

ورهنت محاربة الفساد بوجود منظومة رقابية قوية لوقف الفساد المالي والاداري واردفت من غير الرقابة يمكن حدوث هدر في الموارد سواء عبر سوء الاستخدام او هدرعبر الفساد

ومهمة المراجع التقييم

ونوهت الي ان غالبية المراجعين الداخليين يعملون في القطاع العام والمؤسسات الخاصة لا تتطلب وجود مراجع داخلي لعدم ادراج غالبيتها في سوق الخرطوم للاوراق المالية

واكدت الحوجة لترقية المهنة والتدريب ونقل العلوم الحديثة وتجاوز العقلية القديمة المتمثلة في التفتيش واتاحة الزمالات الخارجية للمراجعين لقيادة المؤسسة المالية

وجزمت بان الجمعية طوعية واعربت عن اسفها لعدم اتاحة الفرص للمشاركات الخارجية بسبب النواحي الاقتصادية

م وفي السياق نفسه اكد عضو الجمعية اسامة ميرغني عبد الرحيم

ان الجمعية تعمل علي اضافة المزيد من الخبرات وتنمية المهنة للمراجعين

واقر بان المراجع الداخلي في السودان بعيد جدا عن الزمالات والحصول عليها بسبب المقاطعة الاقتصادية

وقال ان الجمعية يمكن ان تلعب دورا كبيرا في تسهيل عملية حصول المراجعين الداخليين السودانيين علي الزمالات ومساعدتهم في ترقية عملهم

ولفت بان المراجعة الداخلية ماعادت مراجعة مالية وحسابات فقط وانما تشمل مراجعة ادارية ومالية ووضع الاسس والقواعد للرقابة الداخلية وادارة المخاطر ودراستها والتي اصبحت جزء لا يتجزاء من عمل المراجع الداخلي

واشار الي ان الهدف الاساسي من المراجعة الداخلية مساعدة المؤسسة في تحقيق اهدافها

ورهن تطوير مهنة المراجع الداخلي بوجود بيئة مالية وادارية معافاة في الدولة بجانب الرقابة والبيانات المالية التي تعكس الموقف الحقيقي للشركات

المزيد من المواضيع:
error: Alert: لاتنسخ !! شارك الرابط