أخبار

الحرية والتغيير .. التوافق الوطني يسعى للبحث عن أكثر من مسمى لمناصرة الانقلاب

.

 

 

الخرطوم /ناس برس

 

قال القيادي  بقوى الحرية و التغيير ( المجلس المركزي ) مصباح احمد : أنهم لايحجروا  الراى لاى طرف سياسى و قال نرحب باى رؤية من شأنها الإسهام فى احداث التحول الوطنى الديمقراطى المطلوب و استعادة الحكم المدنى.

و اتهم قوى الحرية و التغيير (التوافق الوطنى) بالمحاولة لارباك المشهد و قال ل ( العربية الحدث) رصدتة ( ناس برس )  فى سياق تعليقه على وثيقة الإعلان السياسى الذى تعتزم التوافق التوقيع عليهو اليوم ان التوافق يسعى للبحث عن أكثر من مسمى لمناصرة الانقلاب و اضاف بقوله ما مصير الإعلانات الأخرى التى وقعت عليها و وصفهم بالتطبيق و قال ان التوافق الوطنى لم ياتى بجديد و لم يستوعب حتى الان جذور الأزمة و انهم يسعون للقفز فوق المطبات باى طريقة لشرعنة الوضع القائم و ابان ان الشارع يعرف من خان الثورة و و نفى أن يكون المجلس المركزي يجلس مع العسكر بليل و برر جلوس الحرية و التغيير مع العسكر لانه انقلب على الثورة

اظهر المزيد

desk

موقع ناس برس، موقع اخباري ، يهتم باخبار السودان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى