أخبار

توزيع مشروعات إنتاجية لجرحى ومصابي الثورة بالقضارف

الخرطوم: ناس برس

أعلن ديوان الزكاة بولاية القضارف، استمرار منح وتوزيع المشروعات الإنتاجية للفقراء والشرائح النشطة المنتجة. وسلم ديوان الزكاة بالقضارف مشروعات إنتاجية لمصابي ثورة ديسمبر المجيدة.

وأكد والي القضارف المكلف، محمد عبد الرحمن محجوب، إلتزام حكومة الولاية بالاستمرار في دعم علاج جرحى ومصابي الثورة، والمساهمة معهم في دراستهم الجامعية والمدرسية، وقال الوالي خلال مخاطبته برنامج توزيع المشروعات الإنتاجية لجرحى ومصابي الثورة، ببلدية القضارف، قال:”إن المصابين ضحوا بدمائهم لإحداث هذا التغيير، لذلك يستحقون أكثر”، وشكر الوالي دافعي الزكاة، ديوان الزكاة بالولاية على المبادرة والمساهمة في مختلف الأصعدة، وقال إن برنامج حكومة الولاية يهدف إلى إخراج مليون شخص من دائرة الفقر بالولاية خلال (ثلاث) سنوات.

وحث والي القضارف لجان الزكاة القاعدية لتوخي العدالة والأمانة في اختيار الفقراء للمشروعات، ووجه بتفعيل دور مجالس التنسيق الزكوى ولجان الزكاة القاعدية بالمحليات حتى يتمكن الديوان من الوصول لكافة الفقراء والمحتاجين.

من جهته أوضح أمين ديوان الزكاة بولاية القضارف، بشير محمد أحمد عمر، إن توزيع المشروعات الإنتاجية للفقراء خلال الجولة الأولى شمل “خمس” محليات (القضارف- الفاو- الفشقة- البطانة-المفازة)، وسيشمل خلال الجولة الثانية التي ستنفذ في نوفمبر المقبل بقية محليات الولاية (وسط القضارف –القريشة- القلابات الغربية والشرقية- باسندا- الحواتة- قلع النحل)، مؤكداً استمرار توزيع المشروعات الإنتاجية للفقراء في شهر (ديسمبر) حتى نهاية العام.

وقال أمين الزكاة بالقضارف، إن المشروعات الإنتاجية جاءت هذه المرة متنوعة وبحسب كل منطقة، واحتياجات المستهدفين.

في السياق، أوضح مدير زكاة البلدية فائق عبدالله عثمان إن المشروعات لجرحى ومصابي الثورة تبلغ عدد (41) مشروعا، بتكلفة بلغت أكثر من (37) مليار جنيه، وشملت عددا من الوسائل الإنتاجية، منوها إلى أن ديوان الزكاة بالبلدية دخل في شراكات  للدفع بالعمل الزكوى بالبلدية للامام.

من جانبه، شكر ممثل الجرحى، عبدالفتاح عمر،  حكومة الولاية على اهتمامها بجرحى ومصابى الثورة التي جاءت لترسيخ قيم الحرية والعدالة والديمقراطية، وأثنى على الجهود التي يقوم بها الديوان بالولاية.

اظهر المزيد

desk

موقع ناس برس، موقع اخباري ، يهتم باخبار السودان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى