عضو بلجان المقاومة ..شاركنا فى اختيار الجاكومى رئيسا للجبهة الثورية واتغاق جوبا به شوائب يجب تصحيحها

 

 

لجان المقاومة تتحالف مع الجبهة الثورية السودانية وتشارك في انتخاب (الجاكومي) رئيسا لها

الخرطوم ..ناس برس

اعلن الأستاذ محمد اسماعيل ميرغني عضو تحالف الشباب الفدرالي وممثل اللجان المقاومة المستقلة في تصريحات متلفزة علي قناة الجزيرة مباشر عن مشاركتهم في اجتماعات المجلس القيادي للجبهة الثورية السودانية الذي اختتم أعمالة يوم الأربعاء الماضي بقاعة الصداقة بالخرطوم، مشيراً إلي أنهم كانوا ضمن الأجسام والتنظيمات التي انتخبت الأستاذ محمد سيد احمد الجاكومي رئيسا للجبهة الثورية والجنرال الفريق اسماعيل جلاب أمينا عاماً مؤكدا في الوقت ذاته إلي أن نضالات وتضحيات الجاكومي تاهلة بأن يكون رئيساً للجبهة الثورية وهو اهل لذلك وذلك علي حد وصفة ، ميرغني قال إن تحالف الشباب الفدرالي كرم الجاكومي بوشاح الثورة والوطن مؤكدا أن الجاكومي رجل معطاء و بقامة وطن ويستحق التكريم
إلي ذلك أوضح ممثل لجان المقاومة المستقلة وقال أن دخولهم في تحالف مع الجبهة الثورية وقوي الحرية والتغير الكتلة الديمغراطية يعد مكسباً كبيراً وإضافة حقيقية ستسهم بشكل أو آخر في تحقيق أهدافهم في الوصول إلي دولة مدنية دايمغراطية تحقق العدالة لأسر الشهداء وتنصف ضحايا الحروب وتعيد النازحين والمهجرين إلي ديارهم وتحقق الحياة الكريمة للمواطن السوداني
وابان ميرغني وقال أنهم يعتبرون أن ماحدث في ال25 من اكتوبر انقلابا كاملاً لافتا إلي أنهم سيعون مع رفاقهم في القوي الثورية و السياسية الاخري المؤمنة بالدايمغراطية إلي استعادت المسار مرة اخر من خلال تشكيل حكومة مدنية متوافق عليها دون إقصاء لأحد ماعدا حزب المؤتمر الوطني منوها إلي أن لجان المقاومة وجماهير الشعب السوداني استطاعت بكل بسالة وصمود بعد أن قدمت أكثر من مائة شهيد والالاف من الجرحي استطاعت أن تجبر العسكر علي التراجع عن قرارات ال25 من اكتوبر الانقلابية وان يقرور بعد ضغط شديد ومستمر من الشارع الإنسحاب من العملية السياسية والعودة إلي السكنات. مؤكدا أن انسحاب العسكر يعد نصرا كبيراً للجان المقاومة والقوي الثورية الاخري
الأستاذ محمد اسماعيل ميرغني قال إنهم ضد أي تسوية ثنائية لا تحقق التوافق بين القوي السياسية المدنية السودانيه وقال علي القوي المدنية أن تنتبه وتقدم التنازلات وتتفق وتتوافق فيما بينها، أما فيما يتعلق باتفاق جوبا لسلام السودان قال ميرغني ان اتفاق جوبا علي الورق كان مثالياً وتاريخا بمعني الكلمة لكن عندما تم انزالة علي أرض الواقع شابته بعض الشوائب والتشوهات مشددا علي ضرورة تقويمة وتصحيحة

المزيد من المواضيع:
error: Alert: لاتنسخ !! شارك الرابط