الامين العام لديوان الزكاة ..الربط المقرر لموازنة ٢٣ حوالى ٢٠١٥ تريليون ( لو عملنا بصدق زكاتنا تكفينا )

 

الخرطوم ..ناس برس

 

شرع ديوان الزكاة اليوم و بحضور أمناء الزكاة بالولايات فى  مناقشة موازنة العام ٢٠٢٣ م بمقر الأمانة العامة للديوان
و حدد الديوان وفقا للمعطيات تقديرات موازنة العام ٢٠٢٣م  ما بين ٢٠١٠ و ٢٠١٥ تريليون جنيه و قال الأمين العام للديوان إبراهيم موسى عيسى أن تقديرات الموازنة تمت مع الاخذ فى الاعتبار إرتفاع التضخم و الظروف و الأزمات ا التى مرت بها البلاد فضلا عن الاخذ فى الاعتبار التاسيس على مبادئ و أسس موازنة العام الحالى ٢٢

و اضاف ان الديوان يهدف للخروج بفئة المساكين و الفقراء،من الكفاف إلى  الكفاية و الخروج من دائرة الفقر و توقع تحقيق الربط المقرر للموازنة

لافتا إلى أنه برغم ظروف الخريف و المشكلات إلا  أن المؤشرات تشير لموسم زراعى جيد و اضاف فى حديث للصحافيين أن خروج بعض المنظمات المانحة إثر، غير أن السودان بخير و زاد ( لو عملنا بصدق فى جمع الزكاة فانها ستكفينا و لن نحتاج لمنظمات تدعمنا لو مشينا عديل ) .
و اشار إلى ان أموال الزكاة ستخصص للصرف الافقى على الفقراء و المساكين و مجابهة الكوارث فضلا عن الايفاء بمستحقات العاملين عليها و تدريبهم وصولا الكفاءة و الكفايه

و فى هذا الصدد كشف الأمين العام عن وضع الديوان لبرنامج متقدم لتدريب العاملين بجانب وضع هيكل جديد للعاملين فى المسار الوظيفى حتى يتمكنوا من أداء الوظيفة فى تحقيق أهداف الديوان

و قال ان الديوان يعمل حاليا على معالجة واحده من أكبر المشكلات و هى إعادة تأهيل لجان الزكاة بالمحلات و العمل على حصر الفقراء ووضع قاعدة بيانات علمية تسهم فى التعرف عددهم و أوضاعهم و اضاف نخطط بأن تسعى الزكاة للمواطن و ليس العكس .
و قطع الأمين العام بامكانية تحقيق الربط المقرر للزكاة العام المقبل و قال ان طبيعة الشعب السودانى معروفة بالتكافل بجانب المرونة فى الزكاة .

و حول زكاة أموال الذهب قال الأمين العام ان الديوان يتابع صحيح هنالك بعض الإشكاليات أسهم فيها الوضع السياسى لكنه غير مزعج و اعتبر مطالبة المواطنين بحقوقهم من أموال المسئولية المجتمعية بالظاهرة الصحية

المزيد من المواضيع:
error: Alert: لاتنسخ !! شارك الرابط