رقية ابوشوك “تكتب ..كلنا قطر”

مجرد سؤال؟

 

ناس برس

” ساعات قلائل تفصلنا عن افتتاح مباريات كأس العالم التي تستضيفها دولة “قطر” الشقيقة بعد ان اكملت استعدادها على اكمل واجمل وجه وهي تستقبل هذا الحدث العالمي الكبير الذي سيشاهده العالم اجمع من محبي وعشاق كرة القلم .. انه لشرف كبير لدولة “قطر” الدولة العربية المسلمة وشرف لكل من ينتمي للعروبة والاسلام حيث سيتم الافتتاخ بتلاوة مباركة بآيات من الذكر الحكيم يتلوها قارئ متمكن من ذوي الاحتياحات الخاصة حيث تعتبر هذه رسالة للعالم باننا نهتم بالانسان وحقوقه كما لاتثنينا احتياجاتنا الخاصة من التفكر والترتيل والقراءة لكتاب الله سبحانه وتعالي … شكرآ “قطر” وانت تستعدين وتتزينين با اجمل مايكون لتكون قبلة للانظار .. وهذه لعمري رؤية اقتصادية من الطراز الاول تحمل عدة دلالات ومعاني .. تم الترتيب بخطة اقتصادية محكمة من القائمين على امر الحكم في “قطر” الشقيقة فهذا الحدث سيحول الدولة المستضيفة الي دولة اقتصادية درجة اولي وسبجلب لها الخير الوفير وستكون دولة سياحية .. فالزوار الذبن سياتوا مع فرقهم من الدول المشاركة وتلك غير المشاركة سيتحولون لمشاهدة الطفرة التي احدثتها دولة قطر وهي تستعد لهذا الحدث .. وكونك تستغل المترو للوصول الي الملاعب فهذه سياحة تجوب بها باطن الارض اضف الي ذلك حركة الفنادق والمطاعم والاسواق والتعرف على كل مايمكن الاستفادة منه وبالتالي الشعور الحقيقي بالرغبة في الاستثمار من قبل رجال الاعمال للاستثمار بهذه الدولة الفتية التي استفادت من امكانياتها وتحولت الي دولة قوية شكلآ ومضمونآ انها القيادة الرشبدة والخطط الطموحة والتفكير الذي يؤكد حب الوطن والسعي لكل السبل لتكون الاولي وتنال ارفع الدرحات وقد كان فالاستفادة من الحدث الكبير الذي ينتظره العالم كل 4 سنوات يجب ان بكون كما حدث الآن .. انه مونديال كأس العالم الذي يعشقه محبي المستديرة … نعم كل 4 اعوام اكون حريصة على متابعة لحظة الافتتاح ولكني اليوم سا اكون اكثر حرصآ للمتابعة لانه من قطر الدولة العربية الفتية القوية ب اقتصادها ورجالها حتي استمتع واشاهد عن قرب الاستعداد لهذه المناسبة من دولة عربية شقيقة مسلمة وهذه لعمري انها رسالة اخري بمعاني ودلالات اسلامية مستمدة من تعاليم ديننا الحنيف …. تمنيت ان يكون سوداننا الحبيب كما نتمني وان تحدث به طفرة اقتصادية مابين يوم وليلة ولكن الصراعات السياسبة اضحت تقتلنا وتفسد علينا كل شئ حتي باتت الخرطوم غير آمنة وغير مستقرة لا سياسيآ ولا اقتصاديآ .. فالسياسة تبني على الاقتصاد وكما يقول الاقتصاديون “السياسة هي الاقتصاد” نعم السياسة بدون اقتصاد قوي مبني على خطة فانها حتمآ ستنهار .. نسأل الله ان يرفع عنا الغلاء وان يجمع اهل السودان على كلمة سواء .. فالسودان معروف بمولرده الصخمة ولكنها للاسف غير مستغلة واخبرآ التحية والاحترام والتقدير لدولة “قطر” حكومة وشعبآ ولهم نرفع “القبعات” ونقول لهم “تعظيم سلام” ومعكم من على البعد وسنتابع كل شئ حتي ضربات الجزاء واللعب في الزمن الضائع وغيرها من المسميات الكروية ومن خلال المتابعة سننظر بعين الرضا للترتيب الجميل ونقول : “عيني باردة”

المزيد من المواضيع:
error: Alert: لاتنسخ !! شارك الرابط