تقارير

جهود رسمية مكثفة.. لإكمال تنفيذ مشروع الحل الجذري لمياه القضارف

القضارف: ناس برس

تشهد ولاية القضارف، جهود رسمية مكثفة لإنهاء أزمة مياه الشرب، وذلك بإكمال تنفيذ مشروع الحل الجذري للمياه، وفي الأسبوع الماضي، سجل وفد فني من بنك جدة الإسلامي للتنمية، يومي (الأربعاء- الخميس)، زيارة إلى ولاية القضارف، وقفت خلالها بعثة البنك، على مشروع الحل الجذري لمياه القضارف”، والمراحل التي وصل إليها العمل في المشروع، ويمول بنك جدة المشروع بتكلفة مالية (55) مليون دولار، من بحيرة سدي أعالي نهر عطبرة وسيتيت، وأوضح المهندس، محمد نور الدين، مدير عام وحدة تنفيذ السدود، في تصريح لــ(ناس برس)، إن زيارة بعثة بنك جدة تهدف للوقوف ميدانيا على المراحل التي وصل إليها العمل في مشروع الحل الجذري لمياه القضارف، والعقبات التى تواجه اكماله، وبحث امكانية استئناف التمويل والعمل بالمشروع، من جانبه، رحب والي القضارف المكلف، محمد عبد الرحمن محجوب، بوفد بنك جدة الإسلامي للتنمية، وقال الوالي، خلال استقباله بعثة البنك بمكتبه”إن المشروع ينتظره مواطنوا الولاية ليطوي لهم معاناتهم مع العطش، وهو يعتبر مشروع إنساني واستراتيجي لمواطن الولاية”، مؤكدا اهتمام حكومة الولاية بتكملته، والعمل مع وزارة المالية الاتحادية لسداد التزامها من أجل اكمال المشروع، وأعرب الوالي عن أمله في استئناف التمويل للفراغ، وأن تف كل الجهات بالتزاماتها حتى يرى المشروع النور، مشيراً إلى الجهود التي تبذلها حكومة الولاية لإكمال المشروع في تمويل وتنفيذ أعمال الشبكة الداخلية لمدينة القضارف، والمتابعة مع المركز للوفاء بالتزاماته تجاه المشروع.

فيما أفاد مدير عام وحدة تنفيذ السدود، إن بعثة البنك، وقفت على ما تم إنجازه في الخط الناقل لمياه القضارف بطول (68) كلم، وقال إن الوفد عبر عن سعادته، بما تم إنجازه في المشروع، مبيناً إن الوفد وجد أن ما تم إنجازه أكثر من المبالغ التي دفعت للمقاول بنسبة (10%- 12%)، وإن العمل قد قطع مراحل متقدمة، مما يشير إلى جدية المقاول في إنفاذ المشروع.

وقال نور الدين، المدير العام وحدة تنفيذ السدود، إن العمل في مشروع مياه القضارف، إن بعثة البنك وجدت إن نسبة الإنجاز في المشروع وصلت إلى (95%) من أعمال المشروع، وأن الشركة استلمت (84%) من التمويل، أي إن الأعمال المنفذة أعلى من المبلغ الذي استلمته الشركة، مبيناً أن البنك قد دفع للمقاول مبلغ (44) مليون دولار، وجملة المتبقي للشركة (9) مليون دولار، وأضاف إن العمل في المحطة الرئيسة بالسد، وصل إلى الأعمال النهائية، وتوقع أن يبدأ الضخ التجريبي للمحطة في غضون الأيام القادمة، وبالنسبة للعمل في الخط الناقل، قال نور الدين، إنه شارف على الانتهاء وتبقت نحو (60) متر، وتوقع مدير عام وحدة تنفيذ السدود، أن تصادق إدارة بنك جدة على استئناف التمويل لمشروع مياه القضارف، وقال هناك مؤشرات إيجابية تبشر باستئناف التمويل لإكمال العمل في المشروع، مشيراً إلى أن الوفد عبر عن إعجابه بالانجاز الذي تم، وأردف “هناك أمل كبير جداً أن يكمل البنك المشروع الذي وصل إلى نهاياته.”

وفي السياق، حثت المدير التنفيذي لمشروع مياه القضارف، أسماء عبدالقادر محمد، وزارة المالية الاتحادية، على إكمال المقدم المتبقي للشركة التي رسَّى عليها العطاء لتوريد أنابيب خطوط المياه للقرى والأحياء المتبقية، وأوضحت إن عطاء أنابيب إمداد القرى الشرقية والأحياء الــ(18)، وقع لشركة “الخندقاوي” بقيمة (ثلاثة) تريليون جنيه، المقدم منها (50%)، أي (1,5) تريليون جنيه، تسلمت منها الشركة (500) مليار جنيه، وتبقى لها مبلغ “تريليون” جنيه في المقدم، وحثت أسماء المالية الاتحادية لإكمال بقية المقدم حتى تقوم الشركة بتوريد الأنابيب، ليتم توصيل الخطوط للقرى وبقية الأحياء، الجدير بالذكر أن وزارة المالية الاتحادية خصصت نحو (4,8) تريليون جنيه لإكمال مشروع مياه القضارف، لعدد (25) قرية بمحلية وسط القضارف، إضافة إلى (18) حي من أحياء بلدية القضارف، ويشمل المبلغ  المخصص من الحكومة الاتحادية لولاية القضارف، توريد أنابيب (HDPe)، وملحقاتها لإمداد المياه إلى قرى وسط القضارف الــ(25) قرية، بجانب (18) حي بمدينة القضارف، بقيمة (ثلاثة) تريليون جنيه، حسب إفادة المدير التنفيذي للمشروع بالولاية، ويخص بقية المبلغ الأعمال المدنية لحفر وتركيب تلك الأنابيب.

إلى ذلك، أكدت ولاية القضارف، إن العمل في الشبكة الداخلية الجديدة بمدينة القضارف، ضمن مشروع الحل الجذري للمياه، قد اكتمل بنسبة (98%) من أعمال الشبكة، وقالت مدير عام وزارة المالية بولاية القضارف، نجاة أحمد محمد، لــ(ناس برس)، إن العمل في الشبكة الداخلية لمياه مدينة القضارف الآن في نهاياته، وأوضحت أنه تم “غسل الخطوط (لقطاع ونصف)، وتبقى (قطاع ونصف)، سيبدأ غسلهم في غضون الأيام القادمة، وأوضحت نجاة إن ما تبقى من العمل فقط أعمال “غرفة التحكم” و “بلوفات الحريق” و “التوصيل بين الخط الناقل والشبكة الداخلية” بتكلفة تقدر بنحو (600) ألف، قدمتها الشركة الصينية، ضمن عرض فني لنظام “اسكادا”، للتحكم إلكتروني في الشبكة، و “الهيدر” للربط بين الخط الرئيسي وخطوط الشبكة الرئيسية، والتشبيك بخزان الجيش، وعرض مالي بالتكاليف، وأضافت نجاة، بالفعل تم التصديق المبدئي من وزارة المالية الاتحادية بالمبلغ في وقت سابق،  لكن التأخير في سداد المقدم من المبلغ للشركة أدى إلى تنصلها من العقد لارتفاع التكاليف، ونوهت نجاة لوجود مساع لتوفير المبلغ من الحكومة الاتحادية، ومن ثمّ إقناع المقاول بتنفيذ هذه الأعمال، وقالت المدير العام، إن استئناف العمل في مشروع الحل الجذري لمياه القضارف، سيكون في غضون أيام، حال وصول أنابيب المياه للتوصيل للقرى الشمالية والشرقية وبقية أحياء القصارف.

وأعربت مدير عام مالية القضارف، عن أملها في استصدار استثناء لاستئناف التمويل لمشروع مياه القضارف، ليكتمل العمل بالمشروع في مطلع العام المقبل.

اظهر المزيد

desk

موقع ناس برس، موقع اخباري ، يهتم باخبار السودان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى