أخبار

قيادى بمركزية الحرية و التغيير . العسكر اصبحوا اكثر حرصا على التحول المدنى

 

الخرطوم ..خاص..ناس برس

 

كشف قيادى بمركزية قوى الحرية و التغيير أن قحت شددت على أهمية ابداء حسن النوايا من الجانب العسكرى كخطوة أولى قبل التوقيع على اى وثيقة تتعلق بنقاط الاتفاق التى تم التوصل إليها و ذلك بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين ووقف قتل المتظاهرين السلميين المطالبين بمدنية الدولة وعودة الحكم الديمقراطى

و اضاف المصدر اى قرارات تصدر من قبل رئيس مجلس السيادة كما يثار تأتى فى هذا الصدد و لفت الى أن العسكر باتوا أكثر تقدما باتجاه تسليم السلطة للمدنيين من القوى السياسية نظرا للاوضاع السيئة التى وصلت إليها البلاد

و توقع حال ابدأ العسكر حسن النوايا تهيئة الاجواء أن يتم التوقيع على مسودة تتضمن القضايا المتفق عليها غد السبت او الاحد و ذلك تمهيدا للدخول فى حوار لحسم القضايا المتبقية
.و قال هنالك العديد من القوى السياسية المؤيده للانتقال انضمت لمسار التسوية السياسية الى جانب قوى التغيير و اخرى يجرى التشاور معها عبر الآلية الثلاثية لحثها على الانضمام للعملية السياسية

و نفى ذات المصدر ما نشر حول قائمة تضم مرشحين لرئاسة مجلس الوزراء و قال ان هذا الملف لم تتم مناقشته حتى الان ، لكنه لفت الى أن الاتجاه العام يسير نحو اختيار رئيس الوزراء من الداخل .

اظهر المزيد

desk

موقع ناس برس، موقع اخباري ، يهتم باخبار السودان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى