رئيس الوزراء يتراس اجتماعا للقطاع المصرفي مع البنك المركزي اليمني


رئيس الوزراء يتراس اجتماعا للقطاع المصرفي مع البنك المركزي اليمني

 

عقد اليوم الخميس بالعاصمة المؤقتة عدن اجتماعا للقطاع المصرفي اليمني برئاسة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك وبحضور محافظ البنك المركزي اليمني حافظ معياد وعدد من مدراء البنوك اليمنية ومسؤولين في البنك المركزي.

 

وفي الاجتماع أكد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، ان الاجراءات التي اتخذتها الحكومة والبنك المركزي، اثبتت فاعليتها في دعم قيمة الريال اليمني بشكل ملموس وكبير وستسهم في تعزيز استقرار السياسة النقدية، وهو ما سينعكس إيجابا في تحسين الوضع الاقتصادي والمعيشي للمواطنين.

 

وشدد على ضرورة تعاون جميع البنوك التجارية والإسلامية في تنفيذ الأليات التي ينفذها البنك المركزي اليمني بما يؤدي الى التطبيق الفاعل للسياسات الحكومية الهادفة الى تحقيق التعافي الاقتصادي والاستقرار النقدي والمالي.

 

ودعا رئيس الوزراء البنوك المحلية إلى المساهمة في إنعاش الوضع الاقتصادي، من خلال توحيد آليات العمل والتعاون المشترك مع البنك المركزي لمواجهة الصعوبات في سبيل تعافي القطاع المصرفي وإعادة الثقة للبنوك.

 

وفي الاجتماع قدم محافظ البنك المركزي اليمني حافظ معياد شرحا موجزا عن الإجراءات التي قام بها البنك المركزي وخطة البنك المركزي في تطوير وتحسين القطاع المصرفي وإعادة الدورة المالية للبنوك كسبيل للاستقرار الاقتصادي. مؤكدا أن البنك المركزي سيستمر في وضع الإجراءات اللازمة للحفاظ على حالة الاستقرار الذي شهدته العملة المحلية مؤخرا بما يحقق مزيدا من التحسن الاقتصادي.

 

ودعا معياد البنوك المحلية إلى المساهمة في إنعاش الوضع الاقتصادي، من خلال توحيد آليات العمل والتعاون المشترك لمواجهة الصعوبات في سبيل تعافي القطاع المصرفي وإعادة الثقة للبنوك، معبرا عن شكره لرئيس الوزراء لاهتمامه بهذا القطاع الهام وحرصه على معالجة الوضع الاقتصادي ومتابعته الحثيثة لكافة الإجراءات التي من شأنها الإسهام المباشر في تعزيز العمل المصرفي والحفاظ على استقرار العملة المحلية أمام العملات الأجنبية.

 

 وأوضح الأستاذ حافظ فاخر معياد محافظ البنك المركزي التنسيق المستمر بين البنك المركزي والحكومة واللجنة الاقتصادية و الدعم الدائم الذي يقدمه دولة رئيس الوزراء والتي ساهمت وساعدت في الكثير مما انجز.

 

وحث معياد البنوك على الاسهام في تقديم خدمات مصرفية بجوده عالية وسريعة وزيادة فترة العمل في البنوك ليتمكن المواطنين من الحصول على الخدمة المصرفية وزيادة منافذ تقديم الخدمة حتى تتمكن من اقناع الجمهور من التحول اليها.

وأوضح محافظ البنك المركزي المشاورات التي تمت مع الحكومة في مساعدة البنوك اليمنية وبالأخص نقل قيمة سندات اذون الخزانة والصكوك الصادرة الى البنك المركزي في عدن للبنوك الراغبة في ذلك والتي تقدم أصول وثائق السندات والصكوك ليتم تجديدها بسعر الفائدة المعتمد حاليا في البنك المركزي.

واكد انه سيتم تشكيل لجنة خاصة بالبنك المركزي لاستلام الوثائق ومطابقتها، لافتا الى ان البنك المركزي سيعمل مع الحكومة على دفع سعر الخصم على الأقل لتلك السندات والصكوك عند استحقاقها.

 

كما أوضح محافظ البنك المركزي استعداد البنك المركزي على دعم البنوك باحتياجات عملائها من الدولار لغرض الاستيراد وبسعر السوق، واستعداد البنك المركزي على تغطية ارصدة حسابات البنوك اليمنية في الخارج وترحيل العملة تسليم مقر البنك المركزي في عدن.

 

من جهتهم، عبر مدراء البنوك المحلية عن شكرهم للحكومة والبنك المركزي، وما تم اتخاذه من إجراءات لحماية الاقتصاد اليمني، مثمنين خطة العمل الطارئة التي اتخذها البنك المركزي اليمني الهادفة الى استقرار سعر صرف الريال وبما ينعكس بشكل إيجابي على تحسن الوضع الاقتصادي في كل اليمن.

المصدر : خاص