المليشيات تفتعل ازمة غاز منزلي في البيضاء قبيل رمضان


المليشيات تفتعل ازمة غاز منزلي في البيضاء قبيل رمضان

تشهد محافظة البيضاء ازمة خانقة وغير مسبوقة في الغاز المنزلي لتباع سعر اسطوانة الغاز في السوق السوداء بمبالغ خيالية ما يزيد من معاناة المواطنين قبيل شهر رمضان.
وقالت مصادر محلية ان المواطنين لم يتمكنو من الحصول على هذه المادة الحيوية منذ أيام عديدة، بعدما اغلقت معارض بيع الغاز ومحطات التعبئة بسبب نفاد الكمية المخصصة للمحافظة.
وارجعت المصادر ازمة الغاز الى احتجاز مليشيات الحوثي منذ اكثر من عشرة ايام 8 مقطورات من الغاز المنزلي في منطقة الوهبية ما تسبب في أزمة خانقة مع قدوم شهر رمضان.
وكشفت المصادر بأن المليشيات تطالب المقطورات بدفع مبالغ مالية باهضة كجبايات لتمويل المجهود الحربي الأمر الذي تسبب بأزمة خانقة في مادة الغاز المنزلي بمحافظة البيضاء ووصل سعر الأسطوانة الواحدة إلى أكثر من 9 آلاف ريال.
ويشكوا المواطنون من انهم يعيشوا ظروفا معيشية صعبة، لتأتي أزمة الغاز المنزلي لتضيف معاناة جديدة إلى حياتهم المتعبة، في ظل انقطاع رواتب القطاع الحكومي وشلل اصاب الحركة التجارية وتعدد الازمات الاقتصادية.
وأشارت المصادر الى ان مليشيا الحوثي قامت بافتعال العديد من الأزمات المعيشية، التي من بينها أزمة الغاز المنزلي، من أجل استغلال حاجة الناس، وبيع هذه المواد بأسعار مضاعفة، رغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.

يشار إلى أن مليشيات الحوثي سبق أن افتعلت أزمات معيشية سابقة، ورفعت أسعار المشتقات النفطية بشكل غير مسبوق، ما أدى إلى حالة من الغضب لدى المواطنين.

المصدر : خاص